فضيحة بوزارة النقل و اللوجيستيك… و الوزير محمد عبد الجليل يفقد البوصلة

جورنال2412 يونيو 2024
جورنال24
الواجهةسياسة
النقل

كشفت مصادر مطلعة من داخل وزارة النقل واللوجستيك، أن الأخيرة تعيش على صفيح ساخن بسبب الأخطاء التي وصفت بالكارثية والمتعلقة بتدبير الموارد البشرية ارتكبتها مديرية الشؤون الإدارية و القانونية و العامة التابعة لوزارة النقل و اللوجيستيك.

هذه الأخطاء، دفعت عدد من الموظفين الملحقين لدى الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية التابعة لوزارة النقل و اللوجيستيك، إلى التعبير عن استيائهم الشديد من عدم تسوية وضعيتهم الإدارية بعد نجاحهم في الامتحانات المهنية برسم سنة 2022 التي نظمتها الوزارة في شهر دجنبر.

و تقول المصادر، إنه وبعد استقصائهم عن وضعيتهم الإدارية لدى الخازن الوزاري المكلف بملفات الترقية، أخبرهم هذا الأخير أنهم مازالو محسوبين على وزارة التجهيز و الماء و أن مديرية الشؤون الإدارية و القانونية بوزارة النقل و اللوجيستيك لم تقم بإدراجهم ضمن الموظفين المنقلين من وزارة التجهيز بعد تشكيل الحكومة الأخيرة.

الغريب في الأمر، أن مديرية الشؤون الإدارية و القانونية، لم تنتبه لهذا الخطأ و سمحت للموظفين المتضررين من اجتياز الامتحانات المهنية برسم سنة 2022 و هم غير تابعين لوزارة النـقل و اللوجيستيك.

و في ظل التخبط و الإرتباك الذي تعيشه المديرية في تدبير الموارد البشرية، كشفت المصادر، أن المديرية لم تسمح لهؤلاء الموظفين من اجتياز الامتحانات المهنية برسم سنة 2023 بدعوى عدم تبعيتهم لوزارة النـقل و اللوجيستيك مما شكل صدمة لديهم.

و أردفت ذات المصادر أن الموظفين المعنيين كانوا يعملون بصفة غير قانونية لدى الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية على اعتبار انهم تابعين لوزارة التجهيز و الماء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة