فرنسا..التحقيق مع سائق جزائري أذاع القرآن داخل حافلة للنقل العام

متابعات26 نوفمبر 2022
متابعات
أخبار الجاليةالواجهة
جزائري

أثار سائق جزائري قام بتشغيل القرآن الكريم في حافلة للنقل العام بمدينة مرسيليا جنوب فرنسا ضجة واسعة في المجتمع الفرنسي.

وكان السائق قد قام بتشغيل آيات من القرآن داخل حافلة عمومية، كان يقودها عبر الخط الرابط بين مرسيليا وإيكس إن بروفانس، ما دعا هيئة النقل للتحقيق معه.

وبحسب صحيفة “لوفيغارو” فإن الواقعة التي حدثت يوم الثلاثاء الماضي، أثارت جدلا واسعا داخل الأوساط الفرنسية، مشيرة إلى أن السائق أغضب ركاب الحافلة بتشغيل آيات من القرآن لنحو 40 دقيقة في مكبرات الصوت، ورفضه إيقاف التسجيل.

وأضافت الصحيفة أن السائق فرض على جميع الركاب من الصف الأول إلى الأخير والبالغ عددهم 50، الاستماع إلى القرآن دون السماح لهم بالاحتجاج.

وقال تقرير الصحيفة الفرنسية إن قلة من الركاب تجرأوا على مواجهة هذا الحادث غير المسبوق وغير المقبول حسبهم في وسائل نقل عمومية ليرد: ”إنها حافلتي! أفعل ما أريد. إذا لم تكن سعيدا، يمكنك النزول”.

وعقب توالي الشكاوى، ومع اشتداد الغضب بدأت مدينة إيكس مرسيليا التحقيق في الموضوع. وقالت السلطات إنهم “يتفهمون شعور الركاب بالخوف، وإن مبادئ الحياد واحترام العلمانية هي قيم جمهورية لا يمكن التنازل عنها”.

ووفقا لـ “بول سيلو” مدير هيئة النقل “ميتروبوليس” فإن السائق أكد أنه لم يبث الآيات القرآنية في مكبر الصوت، ولكن على هاتفه فقط، وفق ما نقلت “لوفيغارو”.

كما أشارت شركة النقل إلى أن السائق ليس متطرفا حتى لو كان فعلا قد فرض على الركاب الاستماع إلى القرآن، موضحة أنها طلبت منه عدم القيادة عبر خطوطها إلى حين انتهاء التحقيق.

وأكدت الشركة أن السائق لايعد موظفا لدى خط النقل الرابط بين مدينتي مرسيليا وإيكس إن بروفانس، لكنه يعمل من خلال مقاول.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة