مسؤول: قطاع الصناعات الغذائية ركيزة أساسية للاقتصاد المغربي

جورنال242 أكتوبر 2023
جورنال24
إقتصادالواجهة
مسؤول: قطاع الصناعات الغذائية ركيزة أساسية للاقتصاد المغربي

أكد رئيس جامعة الغرف المغربية للتجارة والصناعة والخدمات، الحسين عليوى، الاثنين بمراكش، أن قطاع الصناعات الغذائية بالمغرب يعد من أهم مكونات الصناعة الوطنية وركيزة أساسية للاقتصاد الوطني.

وأوضح، خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال مؤتمر الأمن الغذائي العربي، المنعقد على مدى يومين، أن قطاع الصناعات الغذائية بالمغرب يحظى بأهمية استراتيجية في المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي، على غرار جميع دول العالم.

وأبرز أن هذا القطاع بالمغرب ي شغل أزيد من 150 ألف شخص (أي 25 في المائة من عدد العاملين في المجال الصناعي)، ويمثل 15 في المائة من رقم المعاملات الخاص بالتصدير في الميدان الصناعي، وقيمة مضافة تبلغ 26 في المائة من الناتج الداخلي الخام الصناعي.

وأضاف عليوى أن هذا القطاع، الذي يعتبر صلة وصل قوية في السلسلة الصناعية الوطنية، سجل تطورا ملحوظا في إطار البرنامج التعاقدي 2017-2021، مشيرا إلى أن الحكومة من خلال مخطط المغرب الأخضر ومخطط الجيل الأخضر عملت على إعادة هيكلة القطاع وتعزيزه، ما أدى إلى انبثاق تخصصات جديدة ذات قيمة مضافة عالية، ساهمت في الاستجابة السريعة لمواجهة الأزمات.

وشدد من جهة أخرى، على ضرورة العمل على تقوية تفعيل أسس التكامل والشراكة الاقتصادية بين الدول العربية ودعم التعاون بينها في مختلف المجالات لمجابهة كل التحديات والرهانات المستقبلية والتي من أهمها تحقيق الأمن الغذائي للشعوب العربية، مؤكدا أن الأمر يتطلب الوقوف على مختلف العراقيل التي تعترض تطوير التعاون الاقتصادي ودراسة مختلف السبل الكفيلة بالنهوض بالاستثمار العربي والرفع من حجم المبادلات التجارية.

وتابع أن ذلك يقتضي أيضا التركيز على الدور الذي يجب أن تضطلع به الغرف المهنية ومختلف المؤسسات في البلدان العربية من خلال مد جسور التعاون بين الفاعلين الاقتصاديين، عبر تشجيع الاستثمارات في ميدان دعم وضمان استدامة ووفرة ونوعية الإنتاج الغذائي، ومواجهة النقص الحاد في الإنتاج الغذائي وجعل معدل الزيادة في إنتاج الأغذية يتناسب مع النمو السكاني العربي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة